إحداث ثورة في مستقبل المدن: تم الكشف عن منصة Glocal في منتدى الاقتصاد الحضري السنوي لتشكيل التمويل الحضري المستدام في جميع أنحاء العالم

تورنتو، 28 أكتوبر/تشرين الأول 2023 /PRNewswire/ — اتحد قادة العالم ورؤساء البلديات والوزراء وأصحاب الرؤى الحضرية والأكاديميون ذوو التفكير التقدمي في تورنتو في حدث تاريخي في الفترة الممتدة من 10 إلى 13 أكتوبر/تشرين الأول. اجتمع منتدى الاقتصاد الحضري الخامس (UEF5) والمؤتمر العالمي التاسع والخمسين للتخطيط (WPC59) في مشروع مشترك استثنائي بين منتدى الاقتصاد الحضري (UEF) والجمعية الدولية لمخططي المدن والأقاليم (ISOCARP). كانت المهمة المحددة هي معالجة التحدي المحدد في عصرنا: العمل المناخي والتمويل الحضري.

Glocal Platform for Urban Finance launched at the 5th annual Urban Economy Forum with city leaders and financial institutions across the globe

كانت إحدى النتائج الرئيسية لهذا التجمع العالمي الأول حول الاقتصاد الحضري المستدام هي إطلاق منصة Glocal (العالمية + المحلية) للتمويل الحضري (GPUF). هذه المنصة هي مبادرة رائدة تم إنشاؤها لتحويل الطريقة التي تصل بها المدن إلى الآليات المالية وفرص الاستثمار واستخدامها لمعالجة التحديات والفرص الحضرية، مما يؤدي في النهاية إلى إنشاء اقتصادات حضرية أكثر استدامة ومرونة وشمولية.

تعد منصة Glocal (العالمية + المحلية) للتمويل الحضري (GPUF) حلاً ثاقبًا يعترف بالدور المحوري للمدن في تحقيق أجندات التنمية العالمية وأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة. ومع أن أكثر من 55% من سكان العالم يقيمون في المناطق الحضرية، ومن المتوقع أن يرتفع هذا العدد إلى ما يقرب من 70% بحلول عام 2050، فقد أصبحت المدن محركات للنمو والابتكار والتنمية المجتمعية. ومع ذلك، فإنهم يتحملون أيضًا عبء التحديات المحلية والعالمية، بدءًا من عدم المساواة والفقر إلى التدهور البيئي وتغير المناخ.

تدعم منصة Glocal (العالمية + المحلية) للتمويل الحضري (GPUF) المدن من خلال سد الفجوة بين الآليات المالية العالمية والإقليمية والوطنية والاحتياجات المحلية. ربط الموارد المالية الحالية بالمدن على المستوى الذي يتم فيه التنفيذ والعمل، وتمكين المناطق الحضرية من مواجهة التحديات بشكل فعال وتعظيم الفرص لدفع النمو المستدام.

توفر منصة Glocal أيضًا خدمات استشارية فنية لدعم المدن وشركاء التنمية المحليين لتوطين جداول الأعمال العالمية والوطنية من خلال اعتماد حلول مبتكرة للتمويل الحضري ومشاريع محددة. من خلال تعزيز التعاون بين أصحاب المصلحة الرئيسيين، ستضمن منصة Glocal (العالمية + المحلية) للتمويل الحضري (GPUF) حصول المدن على الأدوات المالية والمعرفة والخبرة التي تحتاجها لتحقيق إمكاناتها.

في حين ناقش المندوبون والخبراء الذين حضروا المؤتمر المشترك لمنتدى الاقتصاد الحضري الخامس (UEF5) والمؤتمر العالمي التاسع والخمسين للتخطيط (WPC59) أساليب تشكيل مستقبل التمويل الحضري، فإن منصة Glocal (العالمية + المحلية) للتمويل الحضري (GPUF) تكمل هذا المنتدى العالمي من خلال تقديم فرص الاستثمار في التطورات الحضرية العملية. توفير منصة للمستثمرين والمطورين الحضريين للالتقاء والاستكشاف بشكل جماعي كيف يمكن للسياسات والتخطيط الحضري والإقليمي المحسن أن يعالج استهلاك الطاقة، والحد من انبعاثات الغازات الدفيئة، وتعزيز مرونة البنية التحتية الحضرية في مواجهة تغير المناخ. التأكيد على أهمية الدعم المالي لدفع التغيير التحويلي بالتعاون مع الحكومات الوطنية والشركات والمجتمع المدني والمهنيين والأوساط الأكاديمية. كان هناك تقدير كبير للمنظور المبتكر الذي تقترحه منصة Glocal لتطوير نماذج مالية مبتكرة للتنمية الحضرية المستدامة. تمتلك منصة Glocal بالفعل العديد من فرص التطوير الحضري المتاحة وستقدم عامها الأول من الإنجازات في المنتدى السنوي السادس في أكتوبر/تشرين الأول 2024.

قدم إدواردو لوبيز مورينو، المدير المشارك للجناح الحضري العالمي وأمير حسين كاشفي، المدير العام في شركة Aragon الاستشارية للأعمال، رؤيتهم للمنصة، وسلطوا الضوء على الحاجة إلى إيجاد حلول مالية وتحديد فرص الاستثمار لتنفيذ الإجراءات التحويلية في المدن. وأكدت مساهماتهم على الدور الحاسم الذي يمكن أن تلعبه منصة Glocal (العالمية + المحلية) للتمويل الحضري (GPUF) في ربط البيانات بالحلول الحضرية والآليات المالية لإحداث تغيير طويل الأمد.

في عالم يتصارع مع التوسع الحضري السريع وغير المخطط له والحاجة الملحة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة لعام 2030، يمثل المؤتمر المشترك لمنتدى الاقتصاد الحضري الخامس (UEF5) والمؤتمر العالمي التاسع والخمسين للتخطيط (WPC59) مع إطلاق منصة Glocal للتمويل الحضري خطوة محورية نحو عالم تزدهر فيه المدن الشاملة والمستدامة. ومن خلال تعبئة الموارد الحضرية وتعزيز الروابط المالية المبتكرة، ستوفر هذه المبادرة الأدوات اللازمة للمدن لتحقيق أهدافها التنموية.

تم الإعلان خلال مراسم الاختتام عن انعقاد منتدى الاقتصاد الحضري السادس العام المقبل في أكتوبر/تشرين الأول 2024 وسيركز على تمويل السياحة المستدامة وتحسين نوعية الحياة.

تابعونا على: تويتر ولينكد إن

للتواصل: أليكس فينوتو، العلاقات الإعلامية، منتدى الاقتصاد الحضري، Alex.venuto@ueforum.org

الصورة – https://mma.prnewswire.com/media/2259092/Urban_Economy_Forum_Association_UEF_Revolutionizing_the_Future_o.jpg

Cision View original content:https://www.prnewswire.com/ae/ar/news-releases/u0625u062Du062Fu0627u062Bu002Du062Bu0648u0631u0629u002Du0641u064Au002Du0645u0633u062Au0642u0628u0644u002Du0627u0644u0645u062Fu0646u003Au002D-301970747.html