تقرير BRICS Wealth: مجابهة التحدي ضد النظام الاقتصادي العالمي

لندن, 30 يناير / كانون الثاني 2024 /PRNewswire/ — يبلغ إجمالي الثروة القابلة للاستثمار الموجودة حاليًا في مجموعة BRICS نحو 45 تريليون دولار أمريكي، ومن المتوقع أن يرتفع عدد المليونيرات فيها بنسبة 85% على مدى السنوات العشر المقبلة، وفقًا لما جاء في التقرير الافتتاحي BRICS Wealth Report، الذي نشرته شركة استشارات الهجرة الاستثمارية الدولية، Henley & Partners. يوجد حاليًا 1.6 مليون فرد يمتلكون أصولًا قابلة للاستثمار تزيد قيمتها عن مليون دولار أمريكي في مجموعة الاقتصادات الناشئة الرائدة في العالم، بما في ذلك 4716 من المليونيرات الذين تفوق أصولهم الاستثمارية 100 مليون دولار، و549 مليارديرًا.

أضافت مجموعة BRICS الأصلية التي تضم البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا قوة مالية جديدة كبيرة ونفوذًا جيوسياسيًا من خلال ضم أعضاء جدد في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا هذا الشهر، من مصر، وإثيوبيا، وإيران، والمملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة. وتمثل كتلة BRICS الآن أكثر من 45% من سكان العالم وتمثل حصة أكبر (ما يقرب من 36%) من الناتج المحلي الإجمالي العالمي مقارنة بدول G7 (مجموعة السبع دول) (30%) عند تعديل تعادل القوة الشرائية (PPP).

قال د. Juerg Steffen، الرئيس التنفيذي لشركة Henley & Partners، إن مجموعة BRICS الموسعة توفر فرصًا جديدة جذابة للمستثمرين ورجال الأعمال في كل أنحاء العالم. وأضاف قائلاً: “إن إدراج دول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ليس مجرد إعادة اصطفاف سياسي، بل هو اعتراف بمكانتها الاقتصادية المتنامية، ما يتيح الوصول إلى الأسواق الاستهلاكية السريعة النمو، والموقع الجغرافي الاستراتيجي، والبيئات الثقافية والتجارية الفريدة.”

اتجاهات نمو الثروة

يكشف التقرير الجديد أنه في العقد الماضي، نمت الثروة الخاصة بنسبة 92% اللافتة في الصين، التي تضم الآن 862400 مليونير، من بينهم 2352 تفوق ثرواتهم 100 مليون دولار، و305 مليارديرات. وتأتي الهند في المركز الثاني بحسب تصنيفها في BRICS HNWI، مع وجود 326400 مليونير، منهم أكثر من 1000 تفوق ثرواتهم 100 مليون دولار و120 مليارديرًا، مع نمو الثروة بنسبة 85% على مدى السنوات العشر الماضية. وقد ارتفع عدد المليونيرات في الإمارات العربية المتحدة منذ عام 2013 بنسبة 77%، وهي الآن موطن لـ 116500 مليونير، منهم أكثر من 300 تفوق ثرواتهم 100 مليون دولار. وشهد العقد الماضي أيضًا نموًا قويًا في الثروات الخاصة في المملكة العربية السعودية وإثيوبيا، حيث ارتفع عدد المليونيرات فيهما بنسبة 35% و30% على التوالي.

يقول خبير التمويل الشخصي والاستثمار Jeff D. Opdyke: “من الناحية الاقتصادية، تدفع الدول غير الغربية – وفي طليعتها مجموعة BRICS – العالم نحو واقع جديد، وهو وضع اقتصادي واجتماعي ونقدي راهن وناشئ يغير ما قبله العالم باعتباره أمرًا طبيعيًا لما يقرب من ثمانية عقود من الزمن تغييرًا جذريًا.

وبالنظر إلى العقد المقبل، ستأتي الهند في طليعة مجموعة BRICS، مع توقعات بزيادة قدرها 110% في نصيب الفرد من الثروة بحلول عام 2033. وتأتي المملكة العربية السعودية في المركز الثاني، إذ من المتوقع أن يزداد نصيب الفرد من ثروتها بأكثر من 105% في السنوات العشر المقبلة، تليها الإمارات العربية المتحدة بنسبة 95%، والصين (85%)، وإثيوبيا (75%)، وجنوب أفريقيا (60%) ومصر (55%).  

أغنى المدن

تضم الصين خمسًا من أغنى 10 مدن في مجموعة BRICS، حيث حصلت العاصمة بكين على أعلى مرتبة حيث تضم 125600 مليونير، تفوق ثروات 347 منهم 100 مليون، و42 مليارديرًا. وتأتي شنغهاي في المركز الثاني (123400 مليونير)، وشنتشن (المركز الخامس بـ 50300 مليونير)، وهانغتشو (المركز السادس بـ 31600 مليونير)، وقوانغتشو (المركز التاسع بـ 24500 مليونير) أيضًا ضمن المراكز العشرة الأولى.

تضم كل من الإمارات العربية المتحدة والهند مدينتين في المراكز العشرة الأولى. تأتي دبي في المركز الثالث حيث تضم 72500 مليونيرًا مقيمًا (بما في ذلك 212 تفوق ثرواتهم 100 مليون، و15 مليارديرًا)، وتأتي أبوظبي في المركز العاشر وبها 22700 من الأثرياء ذوي الثروات الكبيرة (68 تفوق ثرواتهم 100 مليون و5 مليارديرات). ولقد احتلت مومباي، المركز المالي الفعلي للهند، المركز الرابع بـ 58800 مليونير (236 منهم تفوق ثرواتهم 100 مليون، و29 مليارديرًا) وتحتل العاصمة الوطنية دلهي المرتبة السابعة (إذ تضم 31000 مليونير، من بينهم 123 تفوق ثرواتهم 100 مليون، و16 مليارديرًا) متقدمة على موسكو التي احتلت المركز الثامن (30300 مليونير، مع 207 تفوق ثرواتهم 100 مليون، و23 مليارديرًا).

وكانت عاصمة الاتحاد الروسي هي المدينة الوحيدة في المدن الـ 10 الأغنى التي انخفض فيها عدد المليونيرات خلال العقد الماضي. وكذلك شهدت موسكو انخفاضًا بنسبة 24% في عدد الأثرياء، في حين تمتعت بقية المدن الأكثر ثراءً في دول BRICS بنمو كبير في الثروات الخاصة تنوَّع ما بين 75% (أبو ظبي)، أو زيادة مذهلة بنسبة 140% في عدد المليونيرات مقارنة بعام 2013، مثلما حدث في شنتشن.

يقول Andrew Amoils، رئيس قسم الأبحاث في New World Wealth، إن ثمة خمس مدن من مجموعة BRICS تستحق المتابعة عن كثب، وهي بنغالورو وكيب تاون وجدة والرياض والشارقة، حيث من المتوقع أن تشهد كلها نموًا قويًا بشكل خاص (80%+) في الثروات خلال العقد المقبل.

تُمكنك قراءة البيان الصحفي الكامل

Cision View original content:https://www.prnewswire.com/ae/ar/news-releases/u062Au0642u0631u064Au0631u002Du0062u0072u0069u0063u0073u002Du0077u0065u0061u006Cu0074u0068u003Au002Du0645u062Cu0627u0628u0647u0629u002Du0627-302045958.html